انهار الحياه

اهلا وسهلا بيكم معانا فى اسره انهار الحياه ونتمنى لكم اسعد الاوقات وقضاء وقت ممتع دائما وكل عام وانتم بخير بشهر رمضان
انهار الحياه

التميز والفكر والابداع

--ثمة مجتمع هنا باذخ بالعطاء مسرف بالجمال ينتظرك! برائحة الهيل وكرم السيل .. من مجتمع لكِ إلى نصف المجتمع .. لك .. من وهج حروفها ينبعث النور ومن جمال حضورها يولد الجيــل .. فانضم لحزمة الضوء وبادر بالتسجيل

    كُنْ بَكَّاءً من خَشية الله!!

    شاطر

    بنت الاسلام
    عضو مشارك


    انثى عدد المساهمات : 45
    نقاط : 127
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/07/2013
    الموقع : http://www.aroadtohappiness.com/

    كُنْ بَكَّاءً من خَشية الله!!

    مُساهمة من طرف بنت الاسلام في الخميس سبتمبر 05, 2013 3:34 am


    كُنْ بَكَّاءً من خَشية الله
     
    أخي في الله ... أين أنت من خشية الله عز وجل؟؟....
    هل بكيت لحظة من خشية الله؟؟....
    هل نظرت لذنوبك الكثيرة فسكبت الدمع من خشية الله؟؟......
    هل نظرت لرعاية الله لك واستجابته لدعائك رغم معصيتك له فبكيت من خشيته؟؟
    هل نظرت لتقصيرك في أداء الصلوات الخمس فبكيت خشيةً وحياءً من الله عز وجل؟؟؟....
    هل فكرت في عذاب الله يوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا جاه ولا سلطان فبكيت خشية وخوفاً من عذاب الله وعقابه؟؟؟......
    هل فكرت لحظت دخولك القبر وسؤال الملكين لك فبكيت خشية من الله؟؟...
    هل نظرت إلى كتاب الله فوجدت نفسك مُقصراً في قراءة القرآن فبكيت خشية ورهبة من الله عز وجل؟؟....
    هل نظرت كم أنت مقصراً في حق والديك وقد أمرك الله ببرهما فبكيت خشية من الله عز وجل؟؟....
    هل سمعت آيات العذاب فسهرت الليل وجفا عينك النوم بكاءً وخشية من الله عز وجل؟؟؟؟.......
    هل سمعت آيات النعيم ووعد الرحمن بجنات النعيم فبكيت شوقاً إلى الله عز وجل وتأثرت نفسك وتمنيت دخول الجنة ولقاء الله عز وجل؟؟....
     
     
    تعال معي لتعرف فضل البكاء من خشية الله


    لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم الذي غُفرت ذنوبه كلها يستغفر الله في اليوم أكثر من سبعين مرة ولقد رُوي عنه مواقف كثيرة من حياته فكان كثير البكاء خشيةً من الله عز وجل.
    ·      ولقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على البكاء من خشية الله، روى أبو هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع، ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم "رواه أحمد والترمذي.
    ·      وروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ((عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشيه الله وعين باتت تحرس في سبيل الله))
    ·      ولما مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم دمعت عيناه وبكى رحمة له وقال: "تدمع العين ويحزن القلب، ولا نقول إلا ما يرضى ربنا وإنا بك يا إبراهيم لمحزنون "متفق عليه، وبكى لما قرأ ابن مسعود عليه سورة النساء. وبكى لما جلس على قبر إحدى بناته، وكان يبكي في صلاة الليل.


    صفات البكاء الحق من خشية الله


    1. بكاء الضعف والخوف من الله لا من غيره.
    2. بكاء القلب والعين معاً.
    3. بكاء يزيد معه وبه إيمان المسلم ويكون من خشية الله.
    4. بكاء يُقرب العبد من الله عز وجل.
    5. بكاء الصدق مع الله والإخلاص لله لا اصطناع فيه ولا رياء.
    6. البكاء الذي يُعيِّش صاحبه في آفاق الجنان فيزداد الشوق إليها والحنين ويصوّر النيران أمامه فتحدث الرعشة في الجسد والارتجاف.
    بعد هذا كله ألا تشتاق نفسك للتقرب من الله ؟؟؟!!
    ألا تستحضر عظمة الله عز وجل وتخشى منه؟؟؟؟!!!!.
    كلما تقربت إلى الله كلما زادت خشيتك منه، وهذا موقع إسلامي سيساعدك كثيراً للتقرب من الله.


    [ltr]http://islam.spacechanels.com[/ltr]
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     

     

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:09 pm