انهار الحياه

اهلا وسهلا بيكم معانا فى اسره انهار الحياه ونتمنى لكم اسعد الاوقات وقضاء وقت ممتع دائما وكل عام وانتم بخير بشهر رمضان
انهار الحياه

التميز والفكر والابداع

--ثمة مجتمع هنا باذخ بالعطاء مسرف بالجمال ينتظرك! برائحة الهيل وكرم السيل .. من مجتمع لكِ إلى نصف المجتمع .. لك .. من وهج حروفها ينبعث النور ومن جمال حضورها يولد الجيــل .. فانضم لحزمة الضوء وبادر بالتسجيل

    يلا نتعرف على شروط الحج!!

    شاطر

    بنت الاسلام
    عضو مشارك


    انثى عدد المساهمات : 45
    نقاط : 127
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/07/2013
    الموقع : http://www.aroadtohappiness.com/

    يلا نتعرف على شروط الحج!!

    مُساهمة من طرف بنت الاسلام في الأحد سبتمبر 15, 2013 2:50 am

                                                                                                              يلا نتعرف على شروط الحج!!
     
                                            كل عام وانتم بخير
    الحج ركن من أركان الإِسلام، فرضه الله تعالى على عباده، قال تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} [آل عمران:97].
     
    وقال -صلى الله عليه وسلم -: «بُنِي الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَحَجِّ الْبَيْتِ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ».
     
    وللحج (ست)شروط هي:
    1)    الإسلام
    فلا يجب على كافر، ولا يصح منه.
    2)   العقل
    فلا يجب على مجنون
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    «رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ: عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ، وَعَنِ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ».
    3)    البلوغ
    فلا يجب على صغير، وإن أحرم بالحج صحّ حجه، لكن لا يجزئ عن حجة الإِسلام، ويكون نفلا؛ لحديث ابن عباس -رضي الله عنه -أن امْرَأَةً رَفَعَتْ إِلَى رَسُول اللهِ -صلى الله عليه وسلم -صَبِيًّا، فَقَالَتْ: أَلِهَذَا حَجٌّ؟ قَالَ: «نَعَمْ، وَلَكِ أَجْرٌ».
     
    4)  الحُرِّيَّة
    فلا يجب على العبد؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم -: «أَيُّمَا عَبْدٍ حَجَّ ثُمَّ أُعْتِقَ فَعَلَيْهِ حَجَّةٌ أُخْرَى».
    5)    الاستطاعة
    وهي وجود الزاد والراحلة؛ لقوله تعالى: {وللهِ على الناس حجُ البيتِ من أستطاع إليه سبيلا} [آل عمران:97].
    6)      وجود مَحْرَم مع المرأة
    لحديث ابْنِ عَبَّاسٍ -رضي الله عنه -قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم -يَخْطُبُ يَقُولُ: «وَلَا تُسَافِرِ الْمَرْأَةُ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ» فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللهِ: إِنَّ امْرَأَتِي خَرَجَتْ حَاجَّةً، وَإِنِّي اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا. فقَالَ -صلى الله عليه وسلم -: «انْطَلِقْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ».
     
    المرجع:
    كتاب فقه العبادات المصور.
    www.al-feqh.com/فقة_العبادات_المصور/الحج/أحكام_الحج_والعمرة .aspx
     

     

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:09 pm