انهار الحياه

اهلا وسهلا بيكم معانا فى اسره انهار الحياه ونتمنى لكم اسعد الاوقات وقضاء وقت ممتع دائما وكل عام وانتم بخير بشهر رمضان
انهار الحياه

التميز والفكر والابداع

--ثمة مجتمع هنا باذخ بالعطاء مسرف بالجمال ينتظرك! برائحة الهيل وكرم السيل .. من مجتمع لكِ إلى نصف المجتمع .. لك .. من وهج حروفها ينبعث النور ومن جمال حضورها يولد الجيــل .. فانضم لحزمة الضوء وبادر بالتسجيل

    ماهى الأعمال التى يقوم بها الحاج أو المعتمر؟!

    شاطر

    بنت الاسلام
    عضو مشارك


    انثى عدد المساهمات : 45
    نقاط : 127
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/07/2013
    الموقع : http://www.aroadtohappiness.com/

    ماهى الأعمال التى يقوم بها الحاج أو المعتمر؟!

    مُساهمة من طرف بنت الاسلام في الأربعاء سبتمبر 25, 2013 4:31 am

    ماهى الأعمال التى يقوم بها الحاج أو المعتمر؟!

                                                                                     

     استحضار نِية النُّسك
    إِذا فرغ مريد الإحرام من غسله وتنظفه، ولَبِسَ ثياب الإِحرام، وتجرَّد الرجل من المخيط، فإِنه ينوي الدخول في النسك من حج أو عُمْرَة، ويستحب أن يتلفظ بالنسك الذي نواه، فيقول عند إرادة العُمْرَة ثم التمتع إلى الحج: «لبيك اللهم عُمْرَة متمتعًا بها إلى الحج» أو «لبيك اللهم عُمْرَة» ثم عند الحج «لبيك اللهم حجًّا»، ويقول القارن: «لبيك اللهم حجًّا»، ويقول القارن بين الحج والعُمْرَة: «لبيك اللهم حجًّا وعُمْرَة» لحديث أنس - رضي الله عنه - قال: «سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: لَبَّيْكَ عُمْرَةً وَحَجًّا»، فإِن لم ينطق بشيء كفاه مجرد النية بقلبه.

                                                                                                   أنواع النسك

                                                                                                   1)التمتع
    وهو أن يحرم بالعُمْرَة في أشهر الحج، ويفرغ منها ويتحلل من إِحرامه، ثم يحرم بالحج في العام نفسه و المتمتع إِذا وصل إِلى مكة عمل أعمال العمرة، وهي: الطواف، والسعي، والحلق، أو التقصير، ثم يحل من إحرامه ويلبس ثيابه، فإِذا جاء اليوم الثامن من ذي الحجة أحرم بالحج، ثم عمل أعمال الحج. ويجب عليه هدي بتمتعه.

                                                                                                   2)القِرَان
    أن يحرم بالحج والعمرة معاً، أو يحرم بالعمرة ثم يدخل الحج عليها قبل أن يبدأ في طوافها. والقارن يستمر في إحرامه إلى أن ينهي أعمال الحج، ويلزمه هدي بقرانه.

                                                                                                  3)الإفراد
    وهو أن يحرم بالحج فقطوالمفرِد يستمر في إِحرامه إلى أن ينهي أعمال الحج، وليس عليه هدي.
    وأفضل الأنساك التمتع لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر به أصحابه، ثم القِرَان ثم الإِفراد.


                      المرجع
    كتاب فقة العبادات المصور
    http://www.al-feqh.com/فقة_العبادات_المصور/الحج/النسك_والتلبية.aspx

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 11:37 am